اذهب إلى المحتوى الرئيسي
عديله - ٣١ يناير ٢٠١٥

إحتجاجات تطالب بمغادرة ابناء المعاليا الدستورين بمحليتي عديلة وابوكارينكا بشرق دارفور

إستمرت الإحتجاجات لليوم الثالث على التوالي من قبل ابناء المعاليا بمحليتي عديلة وابوكارينكا والمطالبة بمغادرة معتمدي عديلة وابو كارينكا والدستورين المعيين من قبل حكومة ولاية شرق دارفور من المنطقة ،وسط تأكيدات من قبل المعاليا بالتمسك بعدم تبعيتهم لولاية شرق دارفور بحجة الإشتباكات التي وقعت بينهم وبين الرزيقات والتي أدت إلي مقتل وإصابة العشرات ,هذا إلي جانب فرار الألأف من منازلهم بمناطق متفرقة بعديلة وابوكارينكا.

وقال القيادي بقبيلة المعاليا السيد يوسف على حامد لراديو تمازج من عديلة أن الإحتجاجات إستمرت منذ الأربعاء وحتى أمس الجمعة بحجة المطالة بمغادرة ابناء المعاليا اللذين تم تعيينهم من قبل حكومة شرق دارفور فوراً  وذلك حتى لا يعرضوا لمكروه ،واوضح بأن المعاليا متمسكون بقرار فصلهم من شرق دارفور،كاشفاً أن الإحتجاجات من عديلة ربما تنتقل لمحلية ابوكاريناكا لمخاطبة القيادة العسكرية التي تحتمي فيه الدستورين ،واشار إلي أنهم قدموا مذكرة أمس الأول للقيادة العسكرية لكنهم يتجهون مجدداً إلي القيادة بأبوكارينكا.وبشأن مؤتمر الصلح مع الرزيقات الذي من المقرر إقامته بمدينة مروي بولاية الشمالية قال بأن الإدارة الاهلية بقبيلة المعاليا أكدت المشاركة لكن إيفاد ابنائهم الدستورين في هذا الظروف ربما يأجل مشاركتهم في المؤتمر