اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ابيي - ٨ مارس ٢٠١٨

إتفاق للتعايش السلمي بين المسيرية و دينكا نقوك

وقع ممثلون من قبيلتي دينكا نقوك والمسيرية اتفاق سلام مجتمعي لدعم التعايش السلمي بين المجموعتين في 5 آذار / مارس خلال مؤتمر استمر ثلاثة أيام في منطقة إدارية أبيي المتنازع عليها، وذلك بدعم من المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO)  وقوات اليونسفا .هذا وضم المؤتمر أكثر من (150) مشاركاً من الطرفين.

وبسبب التوترات التي طال أمدها، شهدت المجموعتان صراعاً في السنوات الأخيرة، بسبب النزاعات حول أراضي الرعي والمياه، و يجسد الاتفاق قرارات جديدة للحفاظ على السلام في المنطقة.

 وتقول القادة إن الصراع بين المجتمعات المحلية قد انخفض منذ أن بدأت منظمة كونكورديس الدولية غير الحكومية في عقد مؤتمرات منذ عام 2016.

في افتتاح المؤتمر، قال بختان الدقوم، ممثل مجتمع المسيرية، إنه منذ بدء المؤتمرات في عام 2016، أصبح مجتمع نقوك والمسيرية أسرة واحدة وعلى جميع الناس الحفاظ على السلام .بينما طالبت ممثلة المراة من جانب نقوك عفاف أروب أن على الطرفين التفاعل دون خوف، مبينة أن التحديات الرئيسية التي تواجه المواطنين تتمثل في الخدمات الأساسية مثل المياه والصحة والمدارس.

 وقدم المؤتمر للطرفين منصة محايدة لاستعراض التقدم الذي أحرز في تنفيذ الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في عام 2017 والاستفادة من الدروس الناشئة لتوقيع  إتفاق جديد للعام 2018. وأكد المشاركون أن السلام حقق مكاسب اقتصادية لكلا المجتمعين، في إشارة إلي سوق أميط الذي يعمل بشكل جيد.