اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٦ فبراير ٢٠١٨

أوكونج : أدييقو خاطب جهاز الأمن لمنعي من السفر إلى أديس أبابا

واصل جهاز الأمن الوطني بجنوب السودان ، صباح يوم الإثنين، التحقيق مع عضو أحزاب التحالف الوطني أندرو أوكونج أيوم ، بعد أن تم احتجازه بمطار جوبا الدولي ومنعه من السفر إلي أديس ابابا، ضمن وفد التحالف الوطني لمحادثات إحياء إتفاقية السلام أمس الأحد .

وقال أوكونج في تصريح لراديو تمازُج الاثنين أن جهاز الأمن الوطني واصل التحقيق معه منذ الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثانية بعد الظهر بمقر جهاز الأمن بحي جبل ، كاشفا عن إحتجاز جوازه وتذكرة السفر إلى أديس أبابا .

وتابع أوكونج " لقد تم إبلاغي من قبل إدارة جهاز الأمن بأن وزير الزراعة والأمن الغذائي أونيوتي أدييقو هو من خاطب إدارة الأمن لمنعي من السفر إلى أديس على أساس أنه تم فصلي من حزب التغيير الديمقراطي وهذه معلومات غير صحيحة ". متهماً الوزير أديقو بالتواطؤ مع جهات داخل الحكومة مستغلا خلافات الحزب لمصلحته الشخصية وزاد " أدييقو لا يريد السلام خوفاً على منصبه".

وأكد أوكونج أن خلافاتهم الحزبية بين مجموعة اديقو ومجموعته هي السبب وراء ما حدث بتأثير من جهاز الأمن الوطني ، مطالباً الأمن السياسي بعدم التدخل في المسائل المتعلقة بالأحزاب وترك الأمر إلى مجلس الاحزاب للفصل فيها.

وإنشق حزب التغيير الديمقراطي الى مجموعتين بسبب خلاف حول من يترأس الحزب منذ أن استقال زعيمه ومؤسسه لام أكول وتأسيسه جبهة مسلحة معارضة للحكومة.