اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كبويتا - ١٣ مايو ٢٠١٩

أكثر من 20 ألف نازح بولاية كبويتا بحاجة لمساعدات إنسانية

كشفت السلطات المحلية في ولاية كبويتا بجنوب السودان ، إن  أكثر من (20) ألف شخصاً نزحوا من ولاية بوما خلال الإشتباكات بين مجتمعي "جيه" و" مورلي بحاجة إلي مساعدات إنسانية عاجلة.

و في مطلع هذا الشهر ، قُتل ما لا يقل عن (17) شخصًا وجُرح أخرين في اشتباكات اندلعت بسبب نهب وسرقة الأبقار في مقاطعة جبل بوما.

وفي حديثه لراديو تمازج يوم السبت ، قال بيتر لوكالي ، كبير سلاطين مجتمع "جيه" في كبويتا ، إن النازحين في منطقتي "موقوس" و "كركوموج" يعيشون تحت الأشجار و يفتقرون إلى الغذاء والمأوى والخدمات الصحية.

وأضاف لوكالي "هناك أكثر من (17) شخصاً في  موقوس و (3) الف في مناطق كركوموج جاءؤا من جبل بوما بعد إندلاع الإشتباكات وحتى الآن لم يتلقو اي مساعدات ".

وبين لوكالي إن معظم النازحين أطفال ونساء وكبار السن وحالتهم الصحية أصبحت متدهورة وسط انتشار حالات الإسهال والسعال ، وناشد الوكالات الإغاثية العاملة في البلاد لمساعدة العائلات المتضررة في كبويتا.