اذهب إلى المحتوى الرئيسي
فاريانق - ٦ سبتمبر ٢٠١٩

أعضاء المجلس التشريعي في ولاية روينق يسحبون الثقة من رئيسهم

صوت أعضاء المجلس التشريعي في ولاية روينق في جنوب السودان بسحب الثقة من رئيس المجلس بالأغلبية، وذلك يوم الإثنين هذا الإسبوع.

وصوت 16 عضو من أصل 21 عضواً ، لصالح سحب الثقة من رئيس المجلس وليم شول اواليط.

وقال ميان داو ، رئيس لجنة الإعلام بالمجلس ، في تصريح لراديو تمازُج الثلاثاء ، إن أعضاء المجلس صوتوا لصالح سحب الثقة من رئيس المجلس ، بسبب غيابه عن الجلسات لحوالي 10 أشهر ، دون أي أسباب واضحة، لذا قرر أعضاء المجلس عزله من منصبه.

وأبان داو ، أن قرار عزل رئيس المجلس من منصبه ، له أبعاد أخرى تتعلق بانتهاك اللوائح المنظمة لاعمال المجلس ، وزاد " هناك أسباب أخرى  لا يمكنني الكشف عنها".

من جانبه أكد الرئيس المعزول ، وليم شول أواليط، تصويت بعض أعضاء المجلس لصالح سحب الثقة منه، لكن جدد تمسكه بمنصبه كرئيس للمجلس ، وعدم الاعتراف بنتيجة التصويت.

وتابع "كنت في جوبا لمدة ثمانية أشهر في رحلة العلاج ، لكن ماحدث هو مؤامرة على خلفية خلافات في عهد الحاكم السابق مشار".

وأضاف " أعضاء البرلمان طالبوا بتمثيل مجتمع أويت ، وقالوا إنه علي التنازل لهم، لكنني رفضت هذا الإقتراح."

ووصف وليم قرار سحب الثقة منه بـ "غير الصحيح" ، قائلاً إنه لايزال رئيساً للمجلس التشريعي  بالرغم من قرار سحب الثقة منه.