اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كمبالا - ١٧ سبتمبر ٢٠١٩

أسرة لاجئة من جنوب السودان تطالب الحكومة الأوغندية الإفراج عن أبنائهم

طالب أسرة لاجئة من جنوب السودان في منطقة ادجوماني ، السلطات اليوغندية الإفصاح عن مكان اعتقال أبنائهم او إطلاق سراحهم.

واعتقلت السلطات اليوغندية (4) لاجئين من جنوب السودان في منطقة أدجوماني في شهر أغسطس  الماضي ، بعد ان قامت بتفتيش منزلهم بحثاً عن الأسلحة .

واللاجئين الذين تم اعتقالهم هم : لاقو ايزك جبخانة ، علي ماس فرانسيس ، قاما جوزيف ، وارابا بول.

وقال القس الكاثوليكي مارتن فؤني في تصريح لراديو تمازج من مدينة أدجوماني يوم الأحد ، أن حتى الأن لم تتمكن الأسر من زيارة أبنائهم وأماكن إعتقالهم غير معروفة.

وبين القس انهم ذهبوا إلي الشرطة و المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومكتب رئيس الوزراء في يوغندا السماح لهم بزيارة ابنائهم ولكن ليس هناك جديد.

وأضاف فوني "ذهبنا لمكتب رئيس الوزراء و اخبرونا أن الشباب معتقلون في كمبالا في معسكر للجيش اسمه ماكيندي ، ولكن هناك منظمة في يوغندا تعمل على حماية اللاجئين قالوا لنا انهم ارسلو مندوبهم إلى  هناك للتأكد إذا كان الشباب محتجزون في ماكيندي ولكن لم يتم العثور عليهم".

وجدد المسؤول الديني ، مطالبة السلطات اليوغندية بالكشف عن مكان إعتقال اللاجئين  وإطلاق سراحهم او تقديمهم للمحاكمة إذا ارتكبوا أي جرم