اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٢٦ يناير ٢٠١٥

أحزاب الحوار توقف ممثل المؤتمر الشعبي والأخير يصفها بالمتخلفة

علقت عدد من الأحزاب المشاركة في عملية الحوار الوطني السوداني علقت مشاركتها في الحوار ومقاطعة إجتماعات ألية الحوار الوطني بينما أصدرت الجمعية العمومية لأحزاب الحوار قرارا في إجتماعها أول اسم السبت قضت بموجبه على فصل الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر من الجمعية والعمومية و حست حزبه على تسمية بديل في وقت فيه فصلت حزبي الحقيقة الفدرالي وحزب العدالة الأصل.
من جانبه سخر السيد كمال عمر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي سخر من موقف قوى الحوار الوطني و وصفها بأنها قوى تفتقر للوعي السياسي وذلك من خلال وضعها شروط قال أنها تعرقل عملية الحوار، مشيرا إلى أن هذه القوى بدأت عملية الحوار بدون شروط، متهما إياها بأنها نفس القوى التي تسببت في فصل جنوب السودان، وكشف عمر عن إجتماع بينهم و الوسيط الإفريقي ثامبو أمبيكي للتحضير لإجتماع يضم آلية الحوار مع الحركات المسلحة بغرض إشراكها في عملية الحوار 
و في سياق آخر دعا الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي دعا عضوية حزبه و جميع المواطنين السودانيين إلى مقاطعة الإنتخابات والتي وصفها بالمهزلة، مبينا أن هذه الإنتخابات ستؤدي إلى تؤزم الأوضاع السياسية بالبلاد بجانب عزلة شرائح كبيرة جدا من المجتمع السوداني في مناطق الحرب والنزوح